الرئيسية قواعد العقيدة

قواعد العقيدة

صفات الله تعالـى إما خبريةٌ محضة ، وإما خبرية وللعقل فيها مجالٌ

تاريخ النشر: 2017/01/20 - 12:03
القاعدة الثالثة عشرة صفات الله تعالـى إما خبريةٌ محضة ، وإما خبرية وللعقل فيها مجالٌ   لقد تكلمنا في القاعدة السابقة عن هذه القاعدة ولكن لأهميتها أفردتها بالذكر لأنها تستحق ذلك فأقول : اعلم رحمك الله تعالى أن صفات الله تعالى من حيث الثبوت لها طريقان لا ثالث لهما ، إما أن نثبتها بالن ..

الكلام في الصفات كالكلام في الذات وفي بعضها

تاريخ النشر: 2017/01/20 - 12:01
القاعدة الثانية عشرة الكلام في الصفات كالكلام في الذات وفي بعضها   هذه القاعدة مكونةٌ من قاعدتين من أهم القواعد في مذهب أهل السنة والجماعة وهما الأصلان اللذان بنى شيخ الإسلام ابن تيمية عليهما كتابه التدمرية وهي أعني القاعدة من أعظم الأجوبة التي يتبين بها تناقض الطوائف الزائغة الضالة ال ..

أسماء الله تعالـى تدل على صفاته دلالة مطابقة وتضمنٍ والتزام

تاريخ النشر: 2017/01/19 - 11:59
أسماء الله تعالـى تدل على صفاته دلالة مطابقة وتضمنٍ والتزام   اعلم رحمك الله تعالى ، أن الألفاظ لها ثلاث دلالات من حيث دلالتها على المعنى : الأولى : دلالة المطابقة وهي دلالة اللفظ على كل معناه ، كدلالة لفظ زيد على ذاته وصفاته فإن كلمة زيد تدل عليها دلالة مطابقة ، وكدلالة لفظ البيت على ..

أهل السنة يثبتون إثباتًا مفصلاً وينفون نفياً مجملاً

تاريخ النشر: 2017/01/19 - 11:55
القاعدة العاشرة أهل السنة  يثبتون إثباتًا مفصلاً وينفون نفياً مجملاً   اعلم أن أهل السنة والجماعة تميزوا عن غيرهم بميزات كثيرة جداً ومن أهم ما تميزوا به عن أهل الضلال هو أنهم في إثباتهم للصفات يثبتون إثباتًا مفصلاً وفي نفيهم ينفون نفيًا مجملاً وهذه هي بعينها طريقة القرآن ، وقبل ال ..

أهل السنة والجماعة مفوضة في كيفية الصفة لا معناها

تاريخ النشر: 2017/01/19 - 11:53
القاعدة التاسعة أهل السنة والجماعة مفوضة في كيفية الصفة لا معناها   وهذا هو المذهب الحق الذي لا يجوز نسبة أهل السنة إلى غيره ، فإن بعض من ينتسب إلى أهـل السنة يقـول إن أهل السنة يفوضون في المعاني ، كالسفاريني ، عليه رحمة الله تعالى ، لكـن الصواب هـو أن أهل السنة والجماعة إنما يفوضون ال ..

الاتفاق في الاسم الكلي العام لا يستلزم الاتفاق بعد التقييد والتخصيص والإضافة

تاريخ النشر: 2017/01/19 - 10:22
الاتفاق في الاسم الكلي العام لا يستلزم الاتفاق بعد التقييد والتخصيص والإضافة   هذه القاعدة متممة لما قبلها بل هي فرع لها ، وبيانها : إن الصفات عندنا لا تخلو من ثلاث حالاتٍ لا رابع لها ، إما أن تكون الصفة مطلقة غير مضافة إلى شيء ، كقولك ( سمع ) و    ( بصر ) و( علم ) و( كلام ..