الرئيسية

تنبيهات لأهل الفتوى

تنبيهات لأهل الفتوى

تاريخ النشر: الثلاثاء, 01 ديسمبر 2015 - 20:51 مساءً | عدد المشاهدات: 567
تبليغ عن رابط معطوب

 

تنبيهات لأهل الفتوى


 

الحمد لله وبعد :ــ 
فهذه جمل من التنبيهات التي لا بد أن يراعيها المفتي حال فتياه ، والتي أوجب الإخلال بها وجود ثغرات دخل منها أهل الباطل على أهل الحق ، لا سيما في هذا الزمان الذي كثر فيه التشويش على أهل الفتوى ، وكثر فيه تلمس العثرات على أهل الدين ، وهي كما يلي :ــ
1) الاهتمام بفهم السؤال الفهم الكامل ، وتصوره التصور التام .
2) الحرص على تفهم جوانب الإشكال في السؤال إن كان هناك جوانب إشكال، فإن تلك الجوانب لا بد من فهمها وتصورها أيضا ، لأن الحكم ربما يختلف لو بانت معالمها واتضحت مراسمها للمفتي .
3) لا بد من مراعاة المصالح والمفاسد في الفتوى ، فالفتوى التي لا يكون فيها إلا المفسدة الخالصة أو الراجحة فلا يجوز للمفتي الانسياق وراء السائل فيها ، ويبقى جانب الإفتاء فيما تتحقق منه المصالح الخالصة أو الراجحة .
4) تفصيل الفتوى ، وبيان المراد بالدليل ، مع بيان وجه الاستدلال به ، وتوضيح الجوانب التي لا تدخل في الفتوى ، وتحرير الفتوى تحريرا لا مزيد عليه ، بحيث لا يستطيع أهل الباطل أن يجدوا ثغرات يلجون منها إلى الفتوى .
5) تقديم الفتوى بقول ( إن كان الحال كما ذكر ) وهذا من باب براءة الذمة ، لأن بعض المستفتين يترك من جوانب السؤال ما لو بان للمفتي لتغيرت الفتوى ، ثم هو لا ينقل إلا ما يريد من كلام المفتي .
6) عدم الاستعجال في الفتوى إن غلب على ظن المفتي أن السائل لا يريد بالفتوى إلا المعارضة لكلام مفت آخر .
7) ترك الإجابة عن الأسئلة التي لا يراد منها إلا ضرب كلام أهل العلم بعضه ببعض ، أو الأسئلة التي لا طائل من وراء الإجابة عليها إلا القدح والتثريب على مفت آخر .
8) الحرص في الفتوى العامة التي يتعلق بها مصير الأمة أن ترد إلى الجهات الرسمية المعتمدة في الفتوى حتى يقول فيها أهل العلم الراسخون كلمتهم ، وأن لا تنبثق تلك الفتاوى من آحاد الناس ، وهي يتعلق بها مصير أمة .
9) أن المفتي لا بد وأن يستوثق من المستفتي ، إن كانت الفتوى تتعلق بالغير ، وله أن يحلفه إن احتاج الأمر إلى زيادة تأكيد ، فكم من الفتاوى التي تصدر من المفتي على الغير وبعد التأكد نجد أن السائل لم ينقل الصورة عنه كما هي الحال التي وقعت عليها ، أو كان السائل قد كذب في بعض الجوانب .
10) الفتوى دين ، والكلمة أمانة ، فلا يجوز للناس أن يسألوا من هب ودب ، فإن العلم دين ، فلا بد وأن يحتاط المسلم لدينه في سؤال أهل العلم الموثوق بأمانتهم وعلمهم وخبرتهم في مجال الفتوى .
11) لا داعي للتصريح بالأسماء في الاستفتاء والفتوى إن كان لا يتعلق بها شيء من الحكم الشرعي المراد بيانه ، من باب الستر على الأشخاص .
12) الإفتاء توقيع عن الله تعالى ، فليتق الله تعالى من يتكلم في الفتوى بلا علم ، والأدلة على تحريم القول على الله تعالى بلا علم كثيرة جدا .
13) الفتوى عن طريق البرامج التلفزيونية أو الإذاعات المسموعة لا بد وأن يحتاط فيه ، فعلى المذيع أن يمكن السائل من توضيح جميع جوانب السؤال ، وأن يمكن المفتي من بيان الحكم الشرعي بحذافيره ، ولا يكون وقت البرنامج سببا في إسكات السائل أو إسكات المفتي .
14) على المفتي أن يعيد الحكم مرة ومرتين إن غلب على ظنه أن السائل لم يفهم الجواب ، ولذلك فلو أن المفتي طلب إعادة الجواب أحيانا من المستفتي ليتبين للمفتي هل السائل فهم الجواب على وجهه الصحيح أو لا ، لكان حسنا ، وقد جربناه فوجدناه نافعا جدا ، وكم صححنا بهذا الأمر كثيرا من المفاهيم والتصورات الخاطئة التي فهمها بعض الناس من كلامنا .
15) الحرص على اجتناب الكلام المجمل المحتمل في الفتوى ، فكلما كان الكلام في الفتوى لا يحتمل إلا وجها واحدا ومعنى واحدا كلما كانت الفتوى أضبط وأبعد عن المداخلات الباردة التي نحن في غنى عنها .
16) لا بأس من زجر السائل إن بان للمفتي بالقرينة الظاهرة أنه لا يريد باستفتائه وجه الحق ، وإنما لا يريد به إلا ضرب الكلام بعضه ببعض . وهذا له وجه عند السلف وفيه صور كثيرة .
17) عدم إقحام السائل في ألفاظ هو لا يعرفها ، ولا يفقهها ، كبعض المصطلحات العلمية التي لا يفهمها إلا أهل العلم فيما بينهم ، فإن أغلب السائلين من العوام الذين لا بد وأن يختار لهم العبارات الواضحة المفهومة ، لأننا نسمع بعض الفتاوى تحمل بين طياتها ألفاظا نحن نجزم أن السائل لم يفهمها ، فتحديث الناس بما يعرفون من الأمور التي أوصى بها الشرع المطهر ، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل ، فهذه بعض الملاحظات التي أحببت أن أنبه عليها إخواني ، والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد ......... محبكم وليدبن راشد السعيدان

 

التعليقات

لا توجد تعليقات على هذا المقال حتى الآن. كن أول من يعلق الآن!

شارك بتعليقك

مواضيع ذات صلة

آفات طلب العلم

تاريخ النشر: الأحد 18 ذو القعدة 1437 هـ الموافق 21 أغسطس 2016 مـ
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة على خاتم المرسلين وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ، أما بعد : فإن هناك آفات كثيرة تعترض طالب العلم في طريق طلبه للعلم ، ولا سيما بعد تحصيل قدر طيب منه ، وهذه الآفات لا بد من النظر لها بعين الاعتبار ، وهي آفات كثيرة ، ولكن نذكر لك أخطرها وأهم ..

الأسباب مؤثرة لا بذاتها

تاريخ النشر: الأربعاء 17 جمادى الأولى 1437 هـ الموافق 24 فبراير 2016 مـ
.............................

كـل مـن اعتقد سببًا لـم يـدل عليـه شـرع ولا قـدر فهـو شرك أصغـر, وإن اعتقده الفاعل بذاته فهو شرك أكبر

تاريخ النشر: الأربعاء 17 جمادى الأولى 1437 هـ الموافق 24 فبراير 2016 مـ
..............................................

العبادة حق صرف محض لله تعالى, لا تصرف لا لملك مقرب, ولا لنبي مرسل, ولا لولي صالح, فضلا عن غيرهم

تاريخ النشر: الأربعاء 17 جمادى الأولى 1437 هـ الموافق 24 فبراير 2016 مـ
.........................

كل فهم يخالف فهم سلف الأمة في العقيدة والعمل فإنه باطل

تاريخ النشر: الأربعاء 17 جمادى الأولى 1437 هـ الموافق 24 فبراير 2016 مـ
.............................